كتب العلامة العسكري

خطاب الدكتور العسكري حول كتاب ايمان ابوطالب

من مؤلفات العلامة السيد مرتضى العسكري

سيعرض الفيديو لهذا الخطاب قريبا إن شاء الله…

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و افضل الصلاة و السلام على خير الأنام سيد المرسلين ابي القاسم محمد (صلى الله عليه و آله و سلم) و على آله الطيبين الطاهرين.

«اعوذ بالله من الشيطان الرجيم إِنَّ هذَا الْقُرْآنَ يَهْدي‏ لِلَّتي‏ هِيَ أَقْوَم‏ صدق الله العلي العظيم (الإسراء: ۹)»

بعث الله الرسل لهداية هذا الإنسان منذ بدء الخليقة و إلى زمان بعثة خاتم الأنبياء نبينا الأكرم محمد بن عبد الله (ص). بعث الله الأنبياء ليهديهم إلى الطريق الصحيح و يعلمهم معالم دينهم ليتبعوه إن أرادوا الفوز بالجنة و رضوان الله سبحانه و تعالى. و بعث الله جل جلاله بعد فترة من الرسل للعرب في جزيرتها رسولنا الأكرم صلى الله عليه و آله و أوحى إليه معالم الدين في كتابٍ محكمٍ سمّاه رب العالمين القرآن الكريم. و قال في احدى آيات كتابه المنزل على نبيه «إِنَّ هذَا الْقُرْآنَ يَهْدي‏ لِلَّتي‏ هِيَ أَقْوَم‏ (الإسراء: ۹)» و انزل رب العالمين احكام دينه و عقائده في هذا الكتاب. أنزلها بصورة مجملة احيانا و مبهمة احيانا اخرى و اوحى إلى رسوله بيان تلكم الآيات المبهمة و المجملة و نرى ذلك واضحاً في قوله تعالى «وَ أَنْزَلْنا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ‏ لِلنَّاسِ‏ ما نُزِّلَ‏ إِلَيْهِم‏ (النحل: ۴۴)» و قد بين الرسول الأكرم ما جاء في القرآن الكريم مجملا و مطلقا و مبهما مدة بعثته و حياته في ثلاث و عشرين سنة.

من هنا نعلم و نفهم أن العقائد و الأحكام الإسلامية التي عُرفت بالشريعة المحمدية هي قسمين. قسم في القرآن الكريم و كما ذكرنا جاءت مبهمة و مجملة و مطلقة و القسم الثاني في بيان الرسول لتلك الآيات المجملة و المطلقة و الى آخره. و اوصانا الله سبحانه و تعالى بإطاعة الرسول و اطاعة اوامره و إذا قرأنا الآيات القرآنية نرى آيات كثرة تلزم الناس – وليس المسلمين فحسب – تلزم كل البشرية باتباع الرسول الأكرم. على سبيل المثال «أَطيعُوا اللَّهَ‏ وَ أَطيعُوا الرَّسُول (محمد: ۳۳)‏» و في آيات اخرى «اطيعوا الرسول (النساء: ۵۹، المائدة: ۹۲، النور: ۵۴، النور: ۵۶، التغابن: ۱۲)»

و في آيات اخرى «إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُوني‏ يُحْبِبْكُمُ اللَّه ‏(آل‌عمران: ۳۱)» و الآيات في هذا الشأن كثيرة. و قد اوحى الله سبحانه و تعالى كما ذكرت بيان الآيات التي فيها الأحكام و العقائد الى الرسول و كما بين العلامة العسكري رحمة الله عليه بأن الوحي كان ينزل على رسول الله بصورتين. ينزل احيانا بالمعنى و اللفظ و هو القرآن الكريم و احيانا بالمعنى فقط و يبينه الرسول بلفظه و قد أيد الله سبحانه و تعالى ما ينطق الرسول بقوله «وَ مَا يَنطِقُ عَنِ الهَوَى*إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْىٌ يُوحَى‏(النجم: ۳-۴)» الرسول الكريم بَيّنَ الآيات التي فيها العقائد و الأحكام الإسلامية. و بلّغها الرسول لمن حضره من المسلمين آنذاك و المسلمون بعد ذلك و بعد وفاة الرسول كان يحدثون بما سمعوه من الرسول في تفسير الآيات و تبيان معاني الآيات القرآنية الكريمة.

و المسلمون الذين لم يروا الرسول و اسلموا بعد وفاة الرسول كانوا يسألون الصحابة و من سمع من الرسول بيان الآيات القرآنية و يعملون بما فيها من الأحكام و يتبعون بما فيها من العقائد و قد اهتم العلماء منذ صدر الإسلام القرن الأول و إلى يومنا هذا بالبحث و التحقيق في النص القرآني لفهم المعارف الإلهية و التي منها تستنبط العقائد و الأحكام الإسلامية و الفوا في ذلك كتبا كثيرة و من العلماء من الفوا الكتب في تفسير الآيات القرآنية و من العلماء من ألفوا كتبا في احاديث الرسول التي تبين و تفسر المعاني الآيات القرآنية. و الفوا كتبا في علم الفقه و اصول الفقه لمعرفة الحديث الصحيح من الحديث السقيم في بيان العقائد و الأحكام الإسلامية و استمر هذا النهج للعلماء – علمائنا الأفاضل – من القرن الأول و الى يومنا هذا و في كل قرن ظهر علماء و ألفوا كتبا في العلوم المختلفة الإسلامية في التفسير و في علم الحديث و اصول الفقه و الفقه و العلوم الأخرى.

و في قرن الحاضر و في يومنا الحاضر اهتم المسلمون ايضا و علماء الإسلام اهتموا بتأليف الكتب في علوم الإسلامية و كان العلامة العسكري من العلماء الذين ألّفوا في بيان تاريخ الإسلام و الحوادث التي وقعت في صدر الإسلام و بعد أن حقق و بحث في سيرة الرسول الأكرم الف كتاب «ام المؤمنين عائشة» و الف ايضا كتاب «عبد الله بن سبأ» و الذي كان يبحث في كتاب عبد الله بن سبأ عن منشأ عقيدة اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام.

و ايضا من الكتب التي ألفها العلامة العسكري في هذا المضمار كتاب عقائد الإسلام من القرآن الكريم و بين في الجزء الاول المصطلحات الإسلامية التي لها صلة بالعقيدة الإسلامية و في الجزء الثاني بين تسلسل الأنبياء و تسلسل أوصياء الأنبياء الى خاتمة الوصية و خاتمة الأوصياء الإمام امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) و ألف ايضا تتمة لكتاب عقائد الإسلام و تتمة للجزئين الأول و الثاني، الف كتاب عقائد الإسلام الجزء الثالث و بحث في هذا الجزء عن قصة ايمان والد الإمام علي بن ابي طالب (عليه السلام) ايمان ابي طالب الذي مع الأسف الشديد اشتهر عند بعض مفسري اتباع مدرسة الخلافة بأن ابا الإمام علي بن ابي طالب كان مشركاً (نعوذ بالله) و استدلوا ببعض الروايات المختلقة بأن ابا طالب لم يكن مسلما و لم يسلم حتى وفاته. جاء العلامة العسكري و في كتابه الجزء الثالث من عقائد الإسلام و اثبت ان ابا طالب والد الإمام علي بن ابي طالب كان من المسلمين الأوائل الذين اسلموا و آمنوا بالدين الذي بعثه الله و اوحاه الله إلى رسوله الكريم و في هذا الكتاب يبين العلامة العسكري (رحمة الله عليه) كيف أن اباطالب كان حاميا للرسول و كان مؤمنا ببعثة الرسول و استدل على ذلك بما روي في المصادر التاريخية الموثقة و في الروايات الصحيحة بأن ابا طالب كان هو الحامي الأول للرسول (ص) و استدل بذلك على ما قاله و انشده من قصائد و ابيات و اشعار في التبشير بنبوة الرسول الأكرم و بحمايته للرسول الأكرم و أنه هو الرسول الذي بشرت به الكتب السماوية السابقة كالتوراة و الإنجيل و فند ما جاء في روايات و تفاسير بعض علماء مدرسة الخلفاء من أن اباطالب لم يسلم. و ايضا فند الشبهات التي تقول أن الرسول كان يستمع الى اشخاص من غير ملة الإسلام من اليهود – من علماء اليهود – و الى آخره. كل هذا بحثه العلامة العسكري رحمة الله عليه في كتابه الجزء الثالث من القرآن الكريم و الذي كل موضوعه و بحثه هو ايمان ابي طالب.

جعلنا الله ممن يتبع الحق فيعمل به و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على اشرف الأنبياء و المرسلين محمد و آله الطيبين الطاهرين.

الوسوم

مهدی سلیمی

مسؤول روابط عمومی و رسانه مرکز مطالعات اسلامی علامه عسکری

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى